ضرب النزاعات والشقاقات الإخوان المسلمين المصريين

المصري
 
    
    مرصد ميناء - مصر
    
    كشفت تقارير المعلومات عن تصاعد النزاعات بين أجنحة الإخوان المسلمين، الفرع المصري، لا سيما بعد الخلافات بين قائمة دليل جماعة الإخوان، "إبراهيم منير" والأمين العام السابق للمجموعة "محمود حسين"، وإذ تلاحظ أن تلك النزاعات تطورت خلال الفترة الماضية إلى المخططات العامة لبعض القادة.
    
    كما أظهرت التقارير أن عمل دليل المجتمع، اتهم رئاسة الدليل السابق، القفز على المجموعة بعد أن حدث في مصر وتونس وحاول السيطرة عليها وتوجيهها لخدمة مصالح ومصالح فريقه. قرارات "منير" الأخيرة، التي قررت حل مكتب المجتمع الإداري ومجلس الشورى في تركيا.
    
    انخفض نشاط المجموعة في تركيا في الأشهر القليلة الماضية بعد الجهود التي بذلتها حكومة العدالة والتنمية لتحسين العلاقات مع مصر.
    
    بالإضافة إلى ذلك، أكدت التقارير أن تأجيل انتخابات القطر لمدة 6 أشهر أدت أيضا إلى المسافة بين الدولتين داخل المجموعة.
    
    أظهرت التقارير أن عدد من قادة الإخوان طلبوا "حسين" خارج المجموعة، المتهم بالعمل لتدميرهم، ومحاولة احتكار المجموعة وقدراتها وقراراتها.
    
    في السياق نفسه، قال الزعماء إن شعبة "حسين" المحددة، وأدى إلى تشكيل العديد من الفرق من داخل جماعة الإخوان المسلمين دعا اسم الدولة أو العاصمة، مثل مجموعة اسطنبول ومجموعة لندن و مجموعة القاهرة، وفقا للتقارير.
الوسوم